• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 03:33 صباحًا , الأحد 21 صفر 1441 / 20 أكتوبر 2019 | آخر تحديث: 12-16-1439

الرؤية والرسالة

رؤية النادي : بيئة تربوية جاذبه لمجتع واعد
رسالة النادي : الإسهام في التفاعل الاجتماعي باستثمار أوقات
فراغ أفراد المجتمع خاصة والطالبات ببرامج ترويحية وتربوية جاذبة لبناء الشخصية وصقل الموهبة وتعزيز القيم .

وزير التربية والتعليم يطّلع على أخر الاستعدادات للعام الدراسي القادم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عقد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم بمكتبه في جدة لقاء مع جميع قيادات الوزارة والميدان التربوي عبر نظام ( لقاء) الالكتروني حضره ما يزيد عن 1000 من مسؤولي ومسوؤلات الوزارة وتم مناقشة التقرير الدوري للاستعداد للعام الدراسي القادم 1435/ 1436هـ.
وبدأ اللقاء بكلمة من سمو الوزير أشاد بالقرار الملكي الذي صدر بالأمس والذي تضمن دعماً غير مسبوق للتعليم ورفع باسمه وباسم جميع القيادات في الوزارة والميدان التربوي الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين حفظه الله على دعمه المتواصل والكبير للتعليم العام وموافقته الكريمة على برنامج العمل التنفيذي لدعم تحقيق أهداف مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام في المملكة للسنوات الخمس القادمة بتكلفة تتجاوز ( 80) مليار ، وكما تقدم بشكره وتقديره لسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد، وأضاف أن هناك قيادة تستحق الشكر
وأضاف سموه أننا قطعنا العهد لخادم الحرمين الشريفين بأن نضاعف الطاقة والجهد لتحمل المسؤولية لا نجاح مشروع الملك عبد الله لتطوير التعليم ، وأكد سموه أن التربية والتعليم أهم العناصر في برنامج التنمية ونحن على أبواب التحول لمجتمع المعرفة الاقتصادي ابتداء من العام القادم الذي يتزامن مع بداية إستراتيجية التحول للمعرفة .
وأشاد سموه بالأمن والاستقرار الذي تنعم به هذه البلاد في عالم غير مستقر ، والانجازات الحضارية التي تتوالى بشكل يومي وتنشرها وسائل الإعلام المختلفة، ومنها انجازات طلابنا وطالباتنا في المحافل الدولية وحصولهم على مراكز متقدمة في هذه الجوائز ، والإشادة من القائمين على هذه الجوائز من الأوروبيين بالإنسان السعودي وأنها قصة نجاح ، وأضاف سموه أننا نطمح أن ننقل تعليمنا للأفضل ، ولا نغفل حق المسؤولين السابقين عن التعليم وان هذا ثمرة إعدادهم وجهودهم.
وأضاف سموه يجب أن نكون متفائلين ونعمل بجد وأن نكون خير أمة أخرجت للناس ، وأن نفخر بأننا جزء من المشروع السعودي الذي سينقلنا للعالم الأول ، وأن تفعل الوزارة كل جوانب التعزيز للعاملين والمخلصين معلمين وإداريين ، وأنه حق علينا أن نكرم المتميز ،وأننا سنعمل كل ما نستطيع للارتقاء بمستوى المعلم والإداري .
وأكد سموه أن المدرسة مؤسسة حضارية وثقافية وتربوية ولن نسمح بأي تجاوزات سلبية وأن الجهاز المدرسي وإدارة التعليم والوزارة مسؤولة بأن يكون الطلاب والطالبات مثالاً للأخلاق الإسلامية ، وإنكم مسؤولين عن تشكيل شخصية الإنسان السعودي القادم ، وأن يمثل الإنسان السعودي القوي الأمين الذي ذكر في القران الكريم .
واختتم سموه كلمته بأننا سنعمل جميعا ما في وسعنا للرفع من مستوى المعلمين والمعلمات ليواكبوا النهضة التعليمية القادمة وان يكونوا في المكان اللائق بهم ، وسنؤكد جميعاً للعالم أن السعوديين قادمون .
بعد ذلك القى كل من نائب الوزير ونائب الوزير لتعليم البنات كلمتين شكر فيها مقام خادم الحرمين الشرفيين على موافقته الكريمة على برنامج الدعم للتعليم العام ،ودعمه اللامحدود للتعليم ، وسمو ولي العهد ، وسمو ولي ولي العهد ، ولسمو الوزير على جهوده الكبيرة وحرصه على تقديم هذا البرنامج للمقام السامي وحرص سموه على تنفيذه على أكمل وجه ،وأكدوا أن جميع العاملين والعاملات في الوزارة والميدان سيعملون بجد واجتهاد لتحقيق أهداف البرنامج وفق المدة المحددة وللوصول بالتعليم وفق رؤية خادم الحرمين الشريفين إلى مجتمع المعرفة .
ثم عرض الأمين العام لإدارات التربية والتعليم التقرير الدوري السادس للاستعداد للعام الدراسي القادم بمحاوره المختلفة ، ومؤشرات الجاهزية في كل محور ، ثم توالت المداخلات من قبل مسؤولي الوزارة ومديري التربية والتعليم والذي تم خلالها مناقشة بين المعنيين في كل من الوزارة وإدارات التربية والتعليم واستمع سمو الوزير لوجهات نظر مديري التربية والتعليم حول الجاهزية ، وفي الختام وجه سمو الوزير بتذليل كافة الصعوبات التي تحد من الرفع من مؤشرات الجاهزية وأن تكون المدارس جاهزة لبدء عام دراسي جاد ومكتمل الخدمات التعليمية قبل بدايته بفترة كافية، والعمل الجاد لتنفيذ برنامج الدعم والذي سيكون له اثر كبير على تطوير التعليم العام في المملكة


 0  0  1104
التعليقات ( 0 )

للمشاركة والمتابعة

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:33 صباحًا الأحد 21 صفر 1441 / 20 أكتوبر 2019.